*احتضان كفاءات أطباء مغاربة العالم والاستفادة من خبراتهم، محور اللقاء الذي جمع الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج السيد عبد الله بوصوف والسيد عماد الحافظي رئيس الرابطة الأورو-مغربية لطب المسنين وعلوم الشيخوخة*

 *احتضان كفاءات أطباء مغاربة العالم والاستفادة من خبراتهم، محور اللقاء الذي جمع الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج السيد عبد الله بوصوف   والسيد عماد الحافظي رئيس الرابطة الأورو-مغربية لطب المسنين وعلوم الشيخوخة*

مغربية بريس

متابعة زكرياء بلحرش مكتب الرباط

جرى اليوم الثلاثاء 17 يوليوز 2022 بمقر مجلس الجالية المغربية بالخارج، بمدينة الرباط، استقبال الدكتور عماد الحافظي رئيس الرابطة الأورو-مغربية لطب المسنين وعلوم الشيخوخة، من طرف الدكتور عبدالله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج.

ويأتي هذا اللقاء تكريسا للدعوة التي عمل مجلس الجالية المغربية بالخارج على توجيهها إلى الأطباء المغاربة المقيمين خارج المملكة المغربية من أجل العودة إلى وطنهم الأم والاستفادة من خبراتهم وكفاءتهم بغية النهوض بالمنظومة الصحية والسعي إلى تجويد خدماتها تماشيا مع التوجيهات الملكية التي ما فتئ جلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، يدعو إلى إعمالها من أجل خلق منظومة صحية تحقق الأهداف والتطلعات لدى المواطنين.

كما يعتبر هذا اللقاء بمثابة تمهيد إلى تحديد إطار مرجعي لربط علاقات التعاون والشراكة بين المؤسستين في مجال الصحة والحماية والاجتماعية، والنهوض بالقطاع الصحي داخل المملكة المغربية وتيسير الولوج إلى الخدمات الصحية لفائدة مختلف شرائح المجتمع.

من جانب آخر ، يهدف هذا اللقاء إلى نشر ثقافة الاعتراف بخبرات وكفاءات الأطباء المغاربة القاطنين خارج أرض الوطن والدعوة في مقابل ذلك إلى احتضانهم والاستفادة من خبراتهم وإنشاء مشاريع مبتكرة داخل المملكة المغربية للنهوض بالقطاع الصحي باعتباره دعامة أساسية داخل المجتمع.

وتفعيلا للتوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، الرامية إلى النهوض بالقطاع الصحي داخل المغرب والتنزيل الأمثل لمشروع تعميم الحماية الاجتماعية وبلورة مخطط نموذجي شامل ومتكامل لتنزيل هذا الإصلاح، جاء هذا اللقاء بغاية العمل على توحيد وتكثيف الجهود لتحقيق أفضل النتائج والاستجابة قدر الإمكان لانتظارات المواطنين، باعتبار أن محور المنظومة الصحية والحماية الاجتماعية يعتبران الحجر الأساس لتحقيق التنمية.

وفي هذا الإطار ، يحرص الدكتور عبدالله بوصوف على بذل المجهودات الضرورية ، من أجل خلق كافة الظروف الملائمة للأطباء المغاربة خارج الوطن والعمل على توفير الضمانات الكافية لهم واحتضانهم، وذلك بهدف الاستفادة من رصيدهم العلمي وتبادل الخبرات التي راكموها في مجال البحث العلمي والنظم الصحية.

كما أن الدعوة التي قام بها مجلس الجالية المغربية بالخارج تنبع من غاية أساسية مصدرها يتجلى في أن مغاربة العالم كانوا دوما حاضرين ومساهمين في كافة الأوراش الكبرى التي تعرفها المملكة المغربية على غرار النموذج التنموي، الذي قدمت من خلاله الرابطة الأورو-مغربية تصورات وأفكار حول المشروع من أجل دعمه وإنجاحه.

في هذا السياق، يشار بالذكر أن الرابطة أحدثت خلال شهر يناير من سنة2021 بالعاصمة الفرنسية باريس، هيئة تضم ممارسين وباحثين وخبراء في مجال طب الشيخوخة وعلومها في كل من أوربا والمغرب، وذلك بهدف دراسة الإشكاليات المتعلقة بالأشخاص المسنين على ضفتي البحر الأبيض المتوسط، وتطبيق المعارف في مجال طب الشيخوخة، وتأمين جسر علمي وطبي بين أوربا والمملكة المغربية.

شارك هذا الموضوع

مغربية بريس

Subscribe
نبّهني عن

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
wpDiscuz