الرئيسية كتاب و آراء الجالية المغربية بإسبانيا تستنكر الهجوم العنصري لحزب فوكس الإسباني وتحول شكايتها الى المحاكم الإسبانية والمنظمات الحقوقية

الجالية المغربية بإسبانيا تستنكر الهجوم العنصري لحزب فوكس الإسباني وتحول شكايتها الى المحاكم الإسبانية والمنظمات الحقوقية

4 يونيو 2020 - 15:29
مشاركة

مغربية بريس

مديحة ملاس

تشهد إسبانيا حراكا مجتمعيا للمغاربة المقيمين قانونيا بالمملكة الإسبانية بعد التصريحات العنصرية التي هاجم بها حزب فوكس أصحاب قنوات اليوتوب المغاربة وأضاف إليهم جميع المواطنين المغاربة المقيمين بالتراب الإسباني ولقبهم بجماعات المافيا واتهمهم بتشجيع الهجرة الى اسبانيا , حصل هذا الهجوم العنصري بقبة برلمان إسبانيا أمام جميع الأحزاب وهو أمر يمنعه دستور إسبانيا باعتبارها دولة ديمقراطية يعيش بها عشرات الآلاف من المهاجرين .
وما نريد أن نؤكد عليه هنا في هذه القضية هو أن المهاجرين المغاربة وخاصة منهم نشطاء اليوتوب يؤدون دورا اجتماعيا بإيعاز من الحكومة الإسبانية وليس ضد توجهات أمنها القومي بالإضافة الى كونهم مواطنون لهم نفس ما للمواطنين الأصليين وخروجهم التواصلي جاء من أجل إيصال معلومة أصدرتها الحكومة الإسبانية وليست تحريضا عليها ولا تشجيعا للهجرة السرية كما ادعى الحزب اليميني العنصري ” فوكس “الذي سبق أن كانت له مواقف معادية لقضيتنا الوطنية وأنه يشتغل لحساب جهات تناور ضد وحدتنا الترابية , وبموجب هذا فإن جمعيات المجتمع المدني المغربي بإسبانيا تحركت في تنديد قوي ضد تصريحات حزب فوكس وأنها في تنسيق مع محامين دوليين لرفع شكاية ضد حزب فوكس .
بقي أن نشير الى أن مغاربة العالم في كل أنحاء أوروبا متحدون وراء إخوانهم بإسبانيا باعتبار أن العالم يشهد انتفاضة دولية ضد العنصرية والإرهاب السياسي الذب يدعو للكراهية وإقصاء الآخر وقد يذهب الى تصفية كل الأجانب تماما كما حصل في ألمانيا وكندا ونيونزلاندا وغيرها من الدول التي تقود الكراهية والعنف السياسي والإجتماعي ضد الأقليات العربية والمسلمة بأوروبا .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً



هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.