الرئيسية Uncategorized حرمان ومنع من الاتصال بالعائلات …….بحجة حرب مزعومة ضد المغرب

حرمان ومنع من الاتصال بالعائلات …….بحجة حرب مزعومة ضد المغرب

2 يناير 2021 - 23:28
مشاركة

متابعة مغربية بريس

مكتب الداخلة : حياة الدليمي

حسب ما أورد منتدى فورساتين المناوئ لتوجهات قيادة الإنفصاليين.بحجة حرب مزعومة ضد المغرب ، حرب لم تقع إلا في مخيلة قيادة جبهة البوليساريو وراعيها العسكر الجزائري، تم ترحيل  قسرا مجموعة من “المقاتلين” الصحراويين المغرر بهم.

الصور التي تنشرها الجريدة “مغربية بريس “، توضح بجلاء قسوة ولا إنسانية قيادة الجبهة، التي فرقت المئات من الصحراويين عن أبنائهم وآباءهم، وعائلاتهم  بسبب وجوب الذهاب الى النواحي العسكرية.

فهناك من الصحراويين، من أمضى شهرين بعيدا عن أهله، ممنوعا من زيارة المخيمات، محروما من الهاتف، والتواصل بأي شكل من الأشكال لدواعي الانضباط لأوامر القيادة.

فالصحراويون، عانوا ويعانون من قيادة البوليساريو، وتسلطها وممارستها لكل ما من شأنه تنغيص أفراح الصحراويين وعيشهم بسلام.

من جهته، أكد المنتدى المذكور، أن قيادة البوليساريو تفننت في تفريق الصحراويين ، ومع مر السنين طورت أساليبها، لتتماشى مع مخططاتها التي تقوم بالأساس على العنصر البشري الصحراوي.

للإشارة، ففي بداية النزاع المفتعل، هجرت البوليساريو قسرا آلاف الصحراويين ، تلتها عمليات اختطاف الكثير من الصحراويين من مناطق متفرقة والحاقهم دون رغبتهم بالمخيمات.

كما فرقت الأطفال والقاصرين عن عوائلهم ، ونقلتهم بدون استشارة أحد، إلى معسكرات كوبا حيث أمضوا سنوات طويلة دون رؤية أمهاتهم وذويهم عموما.

وفرقت قيادة الجبهة، كثيرين عن أهاليهم وتسببت في سجنهم لسنوات ومنهم من قتل أو مات بالسجن دون أن يعرف أهله عنه شيئا.

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً



هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.