السخرية من سلوك البرلمانيين بعد نهاية الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة

 السخرية من سلوك البرلمانيين بعد نهاية الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة

السلوك المشين الذي قام به البرلمانيين بعد الخطاب الملكي الاخير
بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية العاشرة ، حيث انتشرت صور و مقاطع الفيديو التي توثق السلوك الصبياني و الا اخلاقي للبرلمانيين بالتهافث على قطع الحلوى و مغادرين قبة البرمان في مظهر منحط يعكس محدودية تفكيرهم في الإحتياجات الغريزية الحيوانية و مستوى التنظيم المؤسساتي للدولة ، كما أنه يعبر عن ضعف  كفاءة ألاحزاب السياسية و مدى وعييها و برنامجها النضالي الشيئ الذي يفسر فراغ القانون الداخلي من تكوين و مبادىء هذه الأخيرة ،
كل هذه التمظهرات المؤسفة ما هي إلا نتاج لأمية و تخلف المنتخبين و الأفراد المساهمة في إيصالهم لقبة البرلمان.

م.إدريسي

شارك هذا الموضوع

elmahjoub